أول مركز استقبال عصري في وادي قنوبين

kannoubin-markaz-estekbel

 

تشكل حديقة البطاركة في الديمان المتصلة بوادي قنوبين أحد أبرز معالم الوادي المقدس الروحية والثقافية والطبيعية. وتضاعف رابطة قنوبين للرسالة والتراث اهتمامها وعنايتها بهذا الموقع، وتعزز ارتباطه بوادي قنوبين. ولذلك تقوم بتأهيل طرقات المشاة المنحدرة من الحديقة الى سائر معالم الوادي المعروفة والمكشوفة مؤخراً ضمن مشروع المسح الثقافي الشامل لتراث الوادي المقدس. وتجهزها بوسائل الحماية وآرمات الارشاد والدلالة السياحية ونصوص التعريف التاريخية بمختلف المواقع بالعربية والفرنسية والانكليزية والاسبانية والايطالية والبرتغالية.

مركز استقبال

رئيس رابطة قنوبين نوفل الشدراوي قال: “نظراً لتكاثر أعداد زوار الحديقة، واكمالهم مسيرة الحج الى عمق الوادي، قررت رابطة قنوبين إقامة مركز استقبال يؤمن الخدمات اللازمة لهم من ارشاد وتوجيه ووقاية تأميناً لحمايتهم وسلامة وصولهم”.

واضاف: “المركز عبارة عن قاعة استقبال واستعلام مساحتها عشرون متراً مربعاً. مصنعة من الخشب يقيم فيها مسؤولو الحراسة والاستقبال الذين يتولون تسجيل أسماء الزوار وجنسيتهم وأرقام هواتفهم ووجهة سيرهم وأعمارهم ومهنهم. كما يؤمنون لهم مرافقة دليل سياحي في جولتهم داخل حديقة البطاركة ومنها الى الوادي. ويزودونهم بمطبوعات الارشاد من خرائط الطرق ومواقع معالم الوادي، بالاضافة الى عصي المشي المعدة من شجر الوادي البري والقبعات حاملة شعار حديقة البطاركة وأرقام هواتف الحراس للاتصال بهم عند الضرورة الى ما سوى ذلك من اللوازم الضرورية لسلامة الزوار ونجاح زيارتهم الدينية والبيئية والثقافية. كما جهزت رابطة قنوبين للرسالة والتراث المركز بأدوية ولوازم الاسعافات الطارئة وبخاصة أدوية مضادات لسع الحشرات والأفاعي. وزرعت حول المركز الأزهار والنباتات طاردة الأفاعي والحشرات السامة.

وأشار الشدراوي الى أنه سيتم افتتاح المركز في 4 أيلول 2014 من قبل غبطة البطريرك الكردينال مار بشارة بطرس الراعي حين يترأس القداس السنوي لحديقة البطاركة، ويدشن مجموعة من المحطات المنجزة المتصلة بمشروع المسح الثقافي الشامل لتراث الوادي المقدس. وأوضح أن المركز أقيم بالتعاون بين رابطة قنوبين وشبيبة “كاريتاس لبنان”.

Comments