ألمانيون يتظاهرون في برلين تأييداً لأوروبا

 

 

خرج العديد من سكان العاصمة الألمانية برلين، مجدداً إلى الشوارع للإعراب عن تأييدهم لأوروبا.

وأشارت تقديرات الشرطة إلى أن عدد المشاركين في المظاهرة بلغ نحو 2000 شخص، فيما ذكر المنظمون أن عدد المشاركين بلغ 4000 شخص.

وكانت مبادرة “نبض أوروبا” قد دعت إلى تنظيم هذه المظاهرة، وذكرت المبادرة أن ما لا يقل عن 20 ألف شخص شاركوا في نفس التوقيت في مظاهرات مؤيدة لأوروبا في نحو 50 مدينة أوروبية.

وتجاوب المتظاهرون مع عزف السلام الوطني لأوروبا، ورددوا كلمات السلام وقال عازف آلة الكلارينت: “لم أعزف من قبل أبداً أمام كل هذا العدد من المظلات الواقية من المطر”. وأطلق العديد من الناس بالونات زرقاء وأعلام الاتحاد الأوروبي.

وأكد المنظمون أنهم لا يريدون معركة انتخابية، وأن هدفهم هو أن يراعي الساسة مطلب الحركة المؤيدة لأوروبا، وتطرقت مواضيع المظاهرة إلى نتيجة الانتخابات الهولندية والانتخابات في بلغاريا المزمع إجراؤها يوم الأحد المقبل، وشهدت المظاهرة أسئلة تعريفية عن بلغاريا، وتعلم المشاركون أن أول قرص لمنع الحمل وأول حاسب إلكتروني رقمي كانا من بلغاريا.

يذكر أن هذه هي سادس مظاهرة تشهدها برلين لمبادرة “نبض أوروبا”، وكان أكثر من 5 آلاف شخص شاركوا في مظاهرة الأحد 12 آذار، وكان المنظمون يتوقعون أن يكون عدد المشاركين في مظاهرة اليوم أكبر.

 

Comments