“داعش” يجبر شباناً على القتال دفاعاً عن الموصل

أعلن سكان فارون ومسؤولون عراقيون أنّ تنظيم الدولة الإسلامية يجبر شباناً في غرب الموصل على القتال من أجله دفاعاً عن الجيوب المتبقية في المدينة التي كانت معقلاً للتنظيم في مواجهة هجوم القوات الحكومية.

والتجنيد الإجباري مؤشر على تزايد يأس المتشدّدين بعدما دخلت المعركة شهرها السادس لاستعادة المدينة التي كانت ذات يوم المعقل الرئيسي في العراق لدولة الخلافة التي أعلنها التنظيم من جانب واحد.

واستأنفت قوات النخبة في الشرطة الاتحادية ووحدات الردّ السريع تقدمها الحذر صوب جامع النوري الكبير في المدينة القديمة في غرب الموصل. لكنّ آلاف الأشخاص استغلوا الطقس الممطر والضباب للفرار في الصباح الباكر من المناطق التي يسيطر عليها المتشدّدون والوصول إلى خطوط القوات الحكومية.

وأوضح عدد من النازحين أنّ المتشدّدين يستخدمون السكان كدروع بشرية ويختبئون في منازل ويجبرون الشبان على القتال.

Comments