“فايسبوك” يراجع إجراءاته… بعد الجريمة!

أطلق فايسبوك مراجعة للطريقة التي يتعامل بها مع التسجيلات المصورة العنيفة وغيرها من المواد غير المرغوب فيها، موضحاً أنّه بحاجة لفعل المزيد بعدما ظل فيديو بث مباشر لجريمة قتل بمدينة كليفلاند الأميركية منشوراً على الموقع لأكثر من ساعتين، يوم الأحد الماضي.

وقال جاستين أوسوفسكي، نائب رئيس فايسبوك للعمليات العالمية والشراكات الإعلامية، في تدوينة، إنّ شبكة التواصل الأشهر في العالم تعتزم بحث سبل تيسير إجراءات الإبلاغ عن التسجيلات المصورة وتسريع عملية مراجعة المحتوى بمجرد الإبلاغ عنه.

وأضاف: “نرتب أولويات البلاغات عن التداعيات الخطيرة على سلامة مجتمعنا، ونعمل على جعل عملية المراجعة تسير بوتيرة أسرع”.

وكانت السلطات الأميركية قد وسعت أمس الاثنين، عملية ملاحقة مشتبه به في جريمة القتل. وقالت الشرطة وفايسبوك إنّه بث فيديو لنفسه على الموقع وهو يطلق النار على رجل مسنّ في كليفلاند فيرديه قتيلاً.

واشارت الشرطة الى أنّها تلقت “عشرات” المعلومات عن المكان المحتمل للمشتبه به ستيف ستيفنس وحاولت إقناعه بتسليم نفسه.

واوضحت أنّ ستيفنس لا يزال طليقاً وأنّ ملاحقته اتسعت لتشمل جميع أنحاء الولايات المتحدة.

وجريمة القتل في كليفلاند هي أحدث واقعة عنيفة تبث عبر فايسبوك، ممّا يثير التساؤلات بشأن تعامل الشركة مع المحتوى.

بالفيديو… قتله بدم بارد مباشرة على “فايسبوك”!

Comments