قبلان: لبنان لا يتحمل الفراغ ونصرّ على “النسبية الكاملة”

 

رأى المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان أنّ الخطر داهم والامتحان صعب، والضغوطات كبيرة، إقليميا ودوليا، لاسيما مسودة العقوبات الأميركية الجديدة التي قد تزعزع الاقتصاد، وتهدد اللبنانيين في استقرارهم وأمنهم.

ودعا في خطبة الجمعة من مسجد الإمام الحسين في برج البراجنة المرجعيات وكل القيادات السياسية، إلى تدارك الوقوع في أزمة وطنية، وحسم خياراتها وحزم أمرها في إخراج البلد من مستنقع تفصيل المقاعد النيابية، إلى إقرار قانون إنتخابي يحفظ مقعد لبنان، ويلبي الطموحات، ويعزز الآمال، ويضمن سير المؤسسات.

وأضاف: “لبنان لا يتحمل الفراغ، ولا مشاريع القوانين الطائفية، ولا النزوات السياسية، ولا تجارب الهواة، بل يحتاج أمرا واحدا هو قانون انتخاب وطني لا طائفي، ودوائر تعكس الإرادة الوطنية، ونظام سياسي يؤكّد أنّ السلطة بيد الشعب، وليس بيد من يبتز الناس. لذلك نصرّ على قانون النسبية الكاملة الذي يجمع ولا يفرق، ويحول دون تقسيم لبنان إلى فدراليات ومزارع طائفية ومذهبية متناحرة”.

Comments