وزير السياحة يعاقب طرابلس!

 

بعد أن أعلن أنه يفضل أرمينيا على لبنان، ها هو وزير السياحة أفيديس غيدانيان يثبت القول بالفعل ويتخذ قرارا بمعاقبة عاصمة الشمال وحرمانها من دعم وزارة السياحة لمهرجاناتها التي كانت أطلقتها صيف الـ2016 عقيلة اللواء أشرف ريفي السيدة سليمة أديب.

وبذلك يكون وزير السياحة تصرّف بمنطق غير مسبوق وبعيد كل البعد عن المسؤولية الوطنية في تصرّف يبدو بخلفيتين: الأولى معاقبة طرابلس التي رفضت تصريحاته المعادية لتركيا والثانية الاستجابة لضغوط سياسية معروفة لمحاولة عرقلة نشاطات ريفي في طرابلس لأهداف لم تعد خافية على أحد. ويبقى السؤال: بأي منطق يحجب وزير السياحة دعمه لمهرجانات طرابلس التي شكّلت إقامتها في عاصمة الشمال تحديداً تحدّيا لكل المتطرّفين والساعين إلى إلباس طرابلس لباساً داعشياً؟

Comments