خاص IMLebanon: فضيحة مدوية… سفارة أوروبية ضحية التلاعب في الوقود في لبنان

في معلومات لموقع IMLebanon أن سفارة دولة أوروبية اشترت من شركة سيارات فاخرة في لبنان سيارتين رباعيتي الدفع، إلا أنه بعد أيام تعطلت السيارتان وتم نقلهما إلى الشركة المعنية من أجل إصلاحهما.

لم يتمكن التقنيون في الشركة من إصلاحهما فتمت الاستعانة بخبير من بريطانيا حضر خصيصا إلى لبنان. وبعد الكشف على السيارتين تبين له أن الأعطال ناجمة عن نوعية البنزين المستخدم إذ إن نسبة الأوكتان فيه تتراوح بين 82 و85 بدل 98، وان محركات هاتين السيارتين ليسا مصممتين للعمل على هكذا نسبة من الأوكتان، فتم تعديل بعض القطع في المحرك لتتناسب مع نسبة الاوكتان المنخفضة في الوقود في لبنان. بعكس المعلن والقانوني، وعادت بعدها السيارتان إلى العمل بشكل طبيعي.

هذه الواقعة تستدعي سؤالا يحرك جميع المسؤولين: أي وقود يستعمله اللبنانيون؟ ومن المسؤول عن التلاعب بنوعيات الوقود؟ ومن يغطي كارتيلات مستوردي النفط؟!

Comments