بسبب توبا… رجل اعمال تركي يدخل السجن

 

 

ظهرت الممثلة التركية توبا بويوكسون في مطعم في منطقة أميرجان في اسطنبول ليلاً مع رجل الأعمال المعروف في الأوساط الإجتماعية أوموت إفرجين، وذلك بعد اسبوعين على طلاقها.

وذكرت وسائل اعلام ان المرافقون لرجل الاعمال اوموت دخلوا بإشكال مع مراسل صحيفة “حرييت” التركية إسماعيل بايراك بعد مطاردته لهم بالسيارة، وتصويره لتوبا وأوموت معاً  فقاموا بإيقافه، وتهديده بالسلاح وانتزعوا كاميرته منه لحذف الصور التي التقطها وطلبوا منه العودة بعد ساعة لأخذها، لكنه بدلاً من ذلك قام فوراً بتقديم شكوى ضد أوموت ورجاله في المركز الأمني، وهو مصمم على مقاضاتهم قانونياً وعدم التنازل عن حقّه.

واستدعى الأمن التركي أوموت إفرجين ورجلين مشتبه بهما بتهديد الصحفي إسماعيل بيراك بالسلاح للتحقيق معهم وتم تحويلهم للنيابة العامة.

وعلى خلفية الحادثة تساءلت الصحافة التركية “هل تعيش توبا بويوكستون حباً جديداً ولم يمضِ بعد أسبوعان على طلاقها الذي تم ودياً بدون مشاكل أو تصريحات سلبية بينها وبين طليقها؟”.

ونفى مقربون من توبا بويوكستون الخبر مؤكدين ان إفرجين مجرد صديق لها ليس إلا، وهو مرتبط بخطوبة مع امرأة أخرى.

وكانت النجمة التركية توبا بويوكوستن انفصلت عن زوجها النجم أونور صايلاك رسمياً في جلسة واحدة من المحكمة، بعد زواج استمر 6 سنوات.

 

Comments