الامم المتحدة: الجيش النيجيري فتش عنوة مقرنا في مايدوغوري

 

فتشت قوة من الجيش النيجيري عنوة المقر الرئيسي للامم المتحدة في مدينة مايدوغوري، في شمال شرق البلاد في الساعات الأولى صباح  الجمعة 11 آب.

وقال مكتب تنسيق الشؤون الانسانية في نيجيريا: “أن عناصر من قوات الامن النيجيرية دخلت عنوة مقر الامم المتحدة لموظفي الاغاثة في مايدوغوري في شمال شرق نيجيريا”.

وأشارت مذكرة داخلية للأمم المتحدة الى أن “القوات النيجيرية ربما كانت تبحث عن قائد حركة بوكو حرام ابو بكر الشكوي بعدما ترددت شائعات عن اختبائه في المقر المعروف باسم “السطح الأحمر”.

واوردت المذكرة التي اصدرتها، على ما يبدو، دائرة الامن في الامم المتحدة أن “المعلومات عن وجود الشكوي في السطح الاحمر انتشرت أمس على مواقع التواصل الاجتماعي”.

وتابعت المذكرة أنه “قرابة الساعة الثانية صباحا، قامت قوة من الجيش النيجيري وصلت في حافلات، بتفتيش المقر الانساني التابع للأمم المتحدة بعد دخوله عنوة”.

وبحسب المذكرة، صدرت اوامر الى موظفي الأمم المتحدة في مايدوغوري بالعمل من منازلهم، وحذرت من اندلاع تظاهرات ضد المنظمة الاممية والمجموعات الاجنبية الأخرى تنشط في المنطقة.

وأعلن مسؤول في الأمم المتحدة أن “عملية التفتيش غير قانونية بموجب القانون الدولي، وتخاطر باثارة الشكوك حول عمل المنظمة”.

Comments