الجمعية التأسيسية الفنزويلية تندّد بـ”التهديدات الوقحة” لترامب

أعلنت الجمعية التأسيسية الفنزويلية دعمها للرئيس نيكولاس مادورو في مواجهة “التهديدات الوقحة” لنظيره الاميركي دونالد ترامب الذي اشار الى احتمال اللجوء الى الخيار العسكري في فنزويلا التي تستمر فيها الازمة.

وكتبت رئيسة الجمعية ديلسي رودريغيز عبر حسابها على موقع “تويتر”: “نرفض التهديدات الجبانة والوقحة والمخزية” لترامب “ضد سيادة فنزويلا”.

واضافت انّ الجمعية التأسيسية التي تضم 545 عضواً ينتمون جميعاً الى الحزب الحاكم “ستتحرك لمواكبة” مادورو “في الدفاع” عن البلاد.

وادّى انتخاب هذه الجمعية التي ترفضها المعارضة الفنزويلية الى زيادة التوتر في العلاقات بين كراكاس وواشنطن، علماً انّ لا علاقات دبلوماسية بين البلدين منذ 2010.

وقال ترامب الجمعة لصحافيين في نيوجيرزي حيث يمضي عطلة: “لدينا خيارات كثيرة لفنزويلا، بما فيها خيار عسكري ممكن اذا لزم الامر”.

ووصف وزير الدفاع الفنزويلي فلاديمير بادرينو تصريحات ترامب بـ”العمل الجنوني”. وقال انّه في حال التعرض “لعدوان فسنكون جميعا في الصف الاول للدفاع عن مصالح وسيادة فنزويلا وطننا الحبيب”.

وبداية آب، فرضت الولايات المتحدة عقوبات مباشرة على الرئيس الفنزويلي، معتبرةً انّه “ديكتاتور”.

وتشهد فنزويلا اسوأ ازمة سياسية منذ عقود مع تظاهرات خلفت 125 قتيلاً والاف الجرحى في اربعة اشهر.

Comments