موقفنا

أي شراكة مع “حزب الله”؟ ( بقلم أيمن جزيني)

16-01-2015 at 10:00 AM

  كتب أيمن جزيني أطل أمين عام “حزب الله” السيد حسن نصر الله عبر شاشة “الميادين” الأحب إلى قلبه، والتي يتوسل بها جمهوره الأوسع من رقعة الضاحية الجنوبية مهدداً إسرائيل بما يفيد أنها بقضها وقضيضها ، ليس ذات حيثية لتنال من لبنان أو حتى لتقف بوجه قبضة مرفوعة أو سبابة منذرة. السيد نصرالله على جري… Read more »

حتى لا تتكرّر مأساة جبل محسن! (بقلم رولا حداد)

12-01-2015 at 11:28 AM

كتبت رولا حداد التفجيران الانتحاريان اللذان استهدفا مقهى في جبل محسن أقل ما يُقال فيهما إنهما يشكلان عملاً إرهابياً بكل المعايير، وهذا أمر مرفوض ومدان. لكن الكلام لا يكفي. وفي حالة العمل الانتحاري لا يمكن معاقبة الفاعل بطبيعة الحال بعدما يكون تحوّل أشلاءً. ما العمل إذن؟ العمل يجب أن ينصبّ على اتجاهين: ـ الاتجاه الأول… Read more »

تمنيّات 2015: وطن مؤجّل ؟ (بقلم الدكتور جورج شبلي)

10-01-2015 at 8:17 AM

    كتب الدكتور جورج شبلي   ليس غريباً أن يجعل أحد المفكّرين السوسيولوجيّين المواطنة عقيدة يوالي عليها النّاس ويعادون ، ويدرج الوطن في هالة التقديس، بحيث يصير الحبّ فيه والبغض لأجله والقتال في سبيله ، فيطغى الولاء له على كلّ رابطة. ولمّا كان الولاء هو البيئة الحاضنة الدائميّة لأفراد الجماعة مستقلّين ومتجمّعين، وجب أن… Read more »

بين الحرية أو ضدها… Je suis charlie! (بقلم طوني أبي نجم)

08-01-2015 at 8:37 PM

كتب طوني أبي نجم في موضوع الاعتداء على أسبوعية “شارلي إيبدو” الفرنسية في قلب باريس، لا أحد يناقش القبول أو عدم القبول بمسّ الشعائر الدينية. ليس هذا هو الموضوع المطروح على الإطلاق! صحيح أنّ هذه الجريدة الأسبوعية أساءت أو تهكمت أو سخرت من كل الأديان وفي طليعتها وبشكل مركّز المسيحية، قبل أن تتناول الإسلام. لكن… Read more »

تجربة الميلاد فكرٌ وثورة ( بقلم الدكتور جورج شبلي)

07-01-2015 at 12:32 PM

كتب الدكتور جورج شبلي لقد وقّع ميلاد المسيح مع الدّهشة عقداً، ضرب وَقعُه في أصقاع الدنيا فأغنى، مطوِّعاً قَدَر المستحيل في ارتباطه بالزمن، ومُعلِناً قيام صداقة أبديّة مع الإنسان، مشروعُها لا ينهيه حتى الوعد بالجلجلة، فالميلاد لم يرده الله أبداً حدثاً يُبكى في ظلاله قتيل. المسيح لم يمشهد الميلاد أعجوبةً لأناس كانوا على جوع وعَوَز،… Read more »

حوار مذاهب…

06-01-2015 at 8:12 AM

  كتب أيمن جزيني   فجأة صارت القوى السياسية اللبنانية محبة للحوار وراغبة به. أصبحت تسعى في مناكبه آناء الليل وأطراف النهار. العنوان الفضفاض هو “الحوار”، لكن على ماذا؟ أحد إلى الآن لم يتنكب عناء الإجابة. والأرجح أن الجواب قد نجده في عواصم إقليمية، فيما القوى السياسية عندنا غارقة في التبجيل والتمجيد، علماً أنها هي… Read more »