التهدئة حتى إشعار آخر!

03-05-2014 at 6:04 AM
علي حماده, annahar,

لم يسبق ان شهد لبنان انتخابات رئاسية برتابة الحالية. فللمرة الاولى تهدئة سياسية تطغى على التنافس نحو الرئاسة. وكلام قليل يكاد يمر من دون ان يشعر به معظم اللبنانيين. فولاية الرئيس ميشال سليمان تشارف الانتهاء، فيما ثمة مرشحَين اثنان معلنَان، وبضعة مرشحين يعملون بصمت من دون اعلان، فضلا عن مرشح غير معلن يعمل بضجة لافتة…. Read more »

8 آذار تريد معرفة المرشّح قبل النصاب و14 آذار تريد النصاب سبيلاً للاتفاق

03-05-2014 at 6:02 AM
اميل خوري, annahar,

 لم تغيِّر قوى 8 آذار عادتها منذ عام 2005 إلى اليوم، فهي تهدّد بالفراغ الحكومي إذا لم تكن التشكيلة كما تريد، وتهدّد بالفراغ المجلسي إذا لم يكن قانون الانتخاب على قياسها، وهي تهدّد الآن بالفراغ الرئاسي إذا لم يتم الاتفاق مسبقاً على المرشح شرطاً لتأمين النصاب لئلا تفاجأ بانتخاب من لا تريده، في حين ان… Read more »

اتصال هولاند بجنبلاط: معطى جديد له شأنه وأبعاده!

03-05-2014 at 6:01 AM
ابراهيم بيرم, annahar,

  كثر من الذين اعتادوا اخذ كلمة السر من رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط اتصلوا به فور سماعهم نبأ اتصال الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند به علّهم يقفون على أمر جديد، ولكنهم فوجئوا بزعيم المختارة يربأ في الافصاح عن أي معطى من شأنه ان يروي غليلهم ويلبي رغبتهم ولا سيما في موضوع الساعة الملح وهو… Read more »

«لبننة» الاستحقاق؟

03-05-2014 at 5:50 AM
علي نون, al mustaqbal,

    لا تختلف الانتخابات الرئاسية اللبنانية هذه المرّة عمّا كانت عليه في المرّات السابقة، خصوصاً التي رافقت وتلت اندلاع الحرب في العام 1975. خرجت من أيدي اللبنانيين ولم تعد بعد! مع أنّ النسبية في ذلك الحكم واجبة بالضرورة: صحيح أنه لا الخارج كان يفرض «تماماً» اسم الرئيس العتيد ولا الداخل كان مغيّباً «تماماً» عن… Read more »

الشيخ بشارة والبطريرك نعيم

03-05-2014 at 5:48 AM
احمد عياش, annahar,

ربما حصل تبادل للألقاب بين البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي ونائب الامين العام لـ”حزب الله” الشيخ نعيم قاسم من دون ان ينتبه الرجلان الى ذلك. ففي حين كان الاول، بصفته المرجع الاول للطائفة التي يعود اليها رئيس الجمهورية يحرّم على النواب عدم حضور جلسات الانتخاب التي حدد موعد الثالثة منها في 7 أيار الجاري،… Read more »

الرئيس على جادة «النٍصاب».. ونهاية السلاح

03-05-2014 at 5:42 AM
كارلا خطار, al mustaqbal,

  لا تشبه نهاية عهد رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان بدايتها بشيء، فالوضع الإقليمي أكثر سخونة أما الوضع الداخلي فقد استعاد سيناريو نهاية العهود. ولأن سليمان ليس بالتأكيد جزءاً من الأزمة، هو اليوم يضم صوته الى صوت البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي، والى قوى 14 آذار داعياً الى تفادي الشغور في سدة الرئاسة، وتماشياً… Read more »