خلف الكواليس

 

نقلت أوساط مقربة من بكركي ان زيارة البطريرك الراعي لقصر بعبدا أول من أمس، ولقائه الرئيس عون، كانت استجابة لرغبات عديدين بقصد سؤال رئيس الجمهورية عما اذا كان لا يمانع في رعاية «لقاء مسيحي موسع»؟!

 سألت مصادر سياسية مارونية – حيادية، «هل يجب ان يرتبط التمثيل المسيحي في مجلس النواب كما في الحكومة حصراً بالثنائي «التيار الحر» و»القوات اللبنانية»؟!

 على هامش جلسات مجلس النواب جرى التداول بين الرئيس نبيه بري والرئيس سعد الحريري بالتعينات الأخيرة في قوى الأمن كما في العديد من الوزارات وتحديداً المالية..». واتفق الرئيسان على متابعة المسألة الاسبوع المقبل.

النوع: أسرار
المصدر: الشرق
2017-04-8

Comments