حملات على السلسلة والضرائب من القضاة والمحامين والهيئات الاقتصادية والمعلمين

يعقد مجلس النواب جلسته التشريعية اليوم وعلى مشرحته سلسلة الرتب والرواتب التي لا يزال الغموض يحيط بالمصير الذي ستؤول اليه في ظل الاعتراضات المتصاعدة من الاساتذة والقضاة والمحامين والنقابات، وآخرهم مساء امس الهيئات الاقتصادية التي حذرت من ان الزيادات الضريبية سيكون لها ارتدادات كارثية على مجمل الواقع الاقتصادي.

وستشهد ساحة رياض الصلح قبل ظهر اليوم بالتزامن مع انعقاد الجلسة اعتصامات حاشدة لمعلمي الاساسي والثانوي والمهني، وروابط الموظفين والنقابات. وفي الوقت ذاته يستمر اعتكاف القضاة في مكاتبهم وقد اعلنوا انهم سيعملون على سحب البنود المتعلقة بهم في مشروع السلسلة وتتناول بشكل خاص العطلة القضائية وصندوق تعاضد القضاة.

وقد انضم المحامون في بيروت والشمال الى القضاة في الاعتكاف واعلنوا رفضهم المس بحقوقهم وفرض ضرائب غير مبررة.

الهيئات الاقتصادية

ومساء امس اذاعت الهيئات الاقتصادية بيانا حذرت فيه من ان الزيادات الضريبية سوف يكون لها ارتدادات كارثية. وقالت: أنّ الاجراءات الضريبية المقترحة ستؤدي إلى لجم النشاط الاقتصادي كما قد تساهم في تعزيز التهرّب الضريبي، وتلحق ضرراً بالنشاط الاقتصادي، وسترُهق محفظة ذوي الدخل المحدود، وستؤثر على شريحة واسعة من الطبقة العاملة، بما ينذر بأزمة خانقة يصعب التغلب عليها، وبالتالي، سترتفع نسب معدلات البطالة بسبب الأعباء التي ستدفع بالمستثمرين وأصحاب المؤسسات إلى ترشيد انفاقهم وتقليص عدد عمالهم، مع الأخذ بعين الاعتبار أنّ معدل البطالة في لبنان ارتفع أكثر من الضعف خلال الأعوام ال 6 الأخيرة.

قانون الانتخاب

وعلى صعيد موضوع قانون الانتخاب، ومع ان مهلة الاربعاء التي حددها باسيل لتلقي الرد على طرحه الجديد لم تنقضِ بعد، الا ان وعلى قاعدة المكتوب يُقرأ من عنوانه ستنضم الصيغة الثالثة الى قافلة الرفض السياسي بالاستناد اما الى اشارات تحفّظ من الثنائي الشيعي، او الى مواقف تصدر عن بعض المنابر احدثها للحزب الاشتراكي عبّرعنها النائب وائل ابو فاعور بالقول لا اعتقد ان للطرح الانتخابي الذي قدمه باسيل فرصة كبيرة بإعتماده، وبصرف النظر عن موقفنا اعتقد ان هناك العديد من القوى لا ترى فيه الحل الامثل كقانون انتخابي. ولم يفوت ابو فاعور فرصة الرد على باسيل في شأن مجلس الشيوخ ورئاسته فقال لا نرى من المفيد الدخول في جدل افتراضي، ومحاضر الطائف ومداولاته كانت واضحة وعندما طرح تشكيل مجلس الشيوخ طرح على قاعدة اعطائه الى الطائفة الدرزية.

وفي انتظار المواقف الرسمية لسائرالقوى السياسية، بقيت القوات اللبنانية وحدها حتى الساعة على ضفة التأييد، اذ وافقت على الطرح وابلغت قرارها رسميا الى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون على لسان نائب رئيس الحكومة وزير الصحة غسان حاصباني الذي قال انه اكد للرئيس عون دعم القوات اللبنانية للصيغة الانتخابية التي طرحها الوزير باسيل مشدداً على أن لا تباين بين القوات اللبنانية والتيار الوطني الحر، فورقة التفاهم واضحة، والجميع ملتزم بها.

النوع: مانشيت
المصدر: al anwar
2017-03-15

Comments