“سليمان يأمل يكون موعد الحوار في نهاية الشهر

أشارت مصادر قصر بعبدا لصحيفة المستقبل الى رغبة رئيس الجمهورية ميشال سليمان في التئام طاولة الحوار نهاية الشهر الحالي لاستكمال البحث في الاستراتيجية الدفاعية، رغم أنه لم يبادر حتى الآن الى الإتصال أو توجيه الدعوات الى أقطاب الحوار، لكنه يأمل في أن تخلق دعوته حافزاً لمشاركة الجميع وأجواء إيجابية في البلاد، خصوصاً أن البيان الوزاري سيتضمن تأكيد ضرورة إستمرار الحوار والبحث في الاستراتيجية الدفاعية.

وأكّدت معلومات لـ”النهار” أنّ الرئيس نبيه بري أكّد مشاركته. كذلك أفادت مصادر الرابية أنّ النائب العماد ميشال عون رحب بالدعوة، ومثله الرئيس أمين الجميل، فيما يتريث حزب “القوات اللبنانية” الذي دعا هيئته التنفيذية الى اجتماع لهذه الغاية.

ويتمهل أيضًا “حزب الله” للتشاور مع حلفائه. وأبلغ “تيار المستقبل” أن رئيسه سعد الحريري، يؤكد منذ سنة المشاركة في كل حوار يدعو اليه رئيس الجمهورية، وأبلغ سليمان موقفه.

وعُلم أنّ أي موضوع يتوافق عليه المجتمعون سيكون أيضًا على طاولة الحوار، من مكافحة الارهاب الى النازحين السوريين وحماية الحدود.