المالكي يرفض التنحي وتشكيل حكومة انقاذ

Nouri-al-maliki-1

 

أعلن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي أن “الدعوة لتشكيل حكومة إنقاذ وطني تمثل إنقلاباً على الدستور ومحاولة للقضاء على التجربة الديموقراطية”، لافتاً الى ان “الحديث عن عراق ما قبل نينوى وعراق ما بعدها تقسيمٌ خاطئ ومحاولة إستغلال لما تتعرض له البلاد على حساب المصالح العليا للشعب العراقي”.

ودعا المالكي الأطراف السياسية الى وضع الخلافات جانبا لمحاربة الإرهاب، وقال: “”نحن مطالبون اليوم بمواصلة الحرب على الارهاب التي تريد بالعراق العودة الى عصر القمع والارهاب”.

وأكد المالكي أن القوى الأمنية تمكنت من تحرير المدن، لافتاً الى أن العملية مستمرة لتحرير كل المدن التي وُجدت فيها قواعد للإرهاب رغم قساوة المعركة ضد الارهاب سنبقى حامين للعملية السياسية الديموقراطية.

وإذ رفض التنحي عن السلطة، رأى المالكي أن الخطر المحدق بالعراق يتطلب العمل على سدّ الثغرات السياسية. وأكد انه لن يتم تشكيل حكومة انقاذ وطني، معلناً التزامه بعقد أولى جلسات البرلمان العراقي من أجل تشكيل حكومة جديدة.