زهرمان: “حزب الله” يريد رئيسًا يوقّع له على ورقة بيضاء

khaled-zahraman3

 

أوضح عضو كتلة “المستقبل” النائب خالد زهرمان أنّ لـ”14 آذار” الحق السياسي أن يكون لها مرشح يمثل خطّها وتوجّهاتها، آملا أن ينزل الفريق الآخر الى الجلسة وتأخذ المعركة طريقها الديمقراطية.

زهرمان، وفي حديث عبر إذاعة “لبنان الحر”، أشار الى أنّ الرئيس سعد الحريري أكّد أنّ عودته الى لبنان لا دخل لها بالإستحقاق الرئاسي إلا أنّها يمكن ستساعد على تسهيل إجراء الإستحقاق، وشدّد على أنّ الرأي الأساس من المفترض أن يكون للمسيحيين ولا يتجاوز حلفاءه بهذا الشأن.

وأجاب ردًا على سؤال: “إذا تأكّد أنّ “حزب الله” أعطى الحريري تطمينات أمنية ليعود الى لبنان، فيكون الحزب هو المسؤول عن الإغتبالات الأمنية والسياسية التي حصلت في لبنان”.

وأضاف: “نريد رئيسًا يحافظ بالحدّ الأدنى على الدستور، أمّا “حزب الله” يريده مرتبطًا بمشروعه الإقليمي ويوقّع له على ورقة بيضاء يتصرّف من خلالها كيفما يريد في سوريا والعراق وغيرها”. ولفت الى أنّ “هناك فريقًا يسعى الى الفراغ في المؤسسات ومن بينها مجلس النواب بهدف الوصول الى مؤتمر وطني جديد، ودخول “حزب الله” الى الحكومة كان تحت تأثير ضغط إقليمي فرض عليه”.

وعن تعاون يجب أن يحصل بين الحكومتين اللبنانية والسورية بشأن صدّ الإرهاب، قال: “النظام لا يهمّه إعادة النازحين السوريين، وكلّ ما ساء الوضع في لبنان كلّما ارتاح هو”، مشيرًا الى أنّ الحلّ لهذه المشكلة هو بإقامة مخيمات عند الحدود بإشراف المجتمع الدولي، و”حزب الله” لا يناسبه إقفال الحدود مع سوريا ليبقى يدخل ويخرج ساعة يشاء.