تجار الخلوي:الفصل بين المديريات يوفر انتظام عمل قطاع الاتصالات

alfa-et-touch
اشادت نقابة تجار الخلوي وشركات الاتصالات في لبنان، في بيان اليوم، ب”المواقف الوطنية والقرارات الجريئة، لوزير الاتصالات بطرس حرب التي لطالما قدمت مصلحة الوطن والمواطنين على اي مصلحة اخرى. واخرها امس وضع الاصبع على الجرح كما يقال في ملف الاتصالات الخلوية وخدمة الانترنت وما يعتريه من بطء وانقطاع”.

ورأت النقابة في البيان الذي اذاعه باسمها النقيب علي فتوني:”ان الوزير حرب كان واضحا وصريحا في طلبه من شركتي الخلوي تحديد الاسباب والمسببات التي تحول دون توفير خدمة اتصالات خلوية جيدة للمواطنين ومن هيئة اوجيرو تقديم خدمة انترنت اسرع وافضل.

اضاف:وفي ضوء جواب الشركتين وتأكيد عدم مسؤوليتهما في ما يجري على الارض تأسف النقابة لكون بعض المديريات والهيئات المعنية هي التي تعمد ومنذ سنوات الى وضع العصي في دواليب الوزارة والشركتين متكئة في ذلك على مصالح خاصة”.

وقال: ان الحل في راينا يكون بالفصل التام بين مديرتي الصيانة والاستثمار وهيئة اوجيرو اذ لا يجوز ان يكون مدير واحد على رأسهما على رغم تقديرنا لمن يشغلهما راهنا لكن المصلحة العامة بحسب اهل الاختصاص والشأن تقضي بذلك وهو ما نطالب الوزير حرب بالعمل لتحقيقه بغية تنظيم العمل وانتظامه ونزع الذرائع والحجج من اي جهة اتت التي تحول دون تقدم قطاعي الخلوي والانترنت الركيزتين الاساسيتين لكل عمل واستثمار اليوم.