• Subscribe to newsletter

نايلة قمير… “لبنانية فوق العادة”!

إنتخبت المحكّمة اللبنانية البروفسورة نايلة قمير عبيد مطلع العام رئيسة لمعهد المحكّمين القانونيين الدوليين لمدة سنة، لتكون بذلك اول امرأة لبنانية وعربية وشرق اوسطية تتبوأ هذا المنصب والثالثة في العالم منذ تأسيس المعهد قبل مئة وعامين في لندن، وتنضوي فيه راهناً 133 دولة، وتمتد فروعه على 37 بلداً، فيما يضم 14 الف عضو يمثلون مختلف القطاعات، في إنجاز يرفع اسم لبنان عالياً بين الاوطان.

وتعتزم عبيد التي كانت رئيسة لمجلس الامناء لمدة عام وباتت تعتبر في منصبها الجديد سفيرة فوق العادة، بحسب معلومات الوكالة “المركزية”، عقد ثلاثة مؤتمرات خلال مدة ولايتها يخصّص الاول لقارة آسيا ومن ضمنها الهند والصين اضافة الى استراليا في دبي في آذار المقبل، والثاني لقارة افريقيا في تموز المقبل في جوهانسبورغ. اما الثالث فتستضيفه باريس في كانون الاول وهو مخصص لاوروبا واميركا.

وتندرج المؤتمرات الثلاثة تحت عنوان عريض هو التناغم بين القانونين العام والمدني ووضع مبادئ وأسس تُعتمد في التحكيم الدولي.

والى المؤتمرات تتطلع عبيد الى تشكيل اربع لجان، الاولى رئيسية والثلاث الاخريات فرعية لكل من افريقيا، آسيا واميركا ـ اوروبا، من أجل تفعيل وتنظيم دور المعهد عالميا من خلال تطوير وتحديث برامج عمله وتحديد معايير واضحة للجمع بين القوانين في ضوء تضاربها بين بعض الدول.

والمعلوم ان المعهد وهو مؤسسة لا تبغي الربح، ينظم دورات تدريب للمحكمين والوسطاء والقضاة ويبت في النزاعات الدولية.