• Subscribe to newsletter

كريدية والأيوبي يتسلمان مهماتهما

 

 

شهدت وزارة الاتصالات حفل تسلم الرئيس والمدير العام الجديد لهيئة “اوجيرو” عماد كريدية والمدير العام للاستثمار والصيانة الجديد باسل الايوبي، مهماتهما، في حضور المديرين ورؤساء المصالح في “اوجيرو” والوزارة.

وأشار وزير الاتصالات جمال الجراح خلال الحفل الى “ان قرار التعيين الذي اتخذ في الوزارة وفي مجلس الوزراء يهدف الى اطلاق هذا القطاع بمقاربة ورؤية جديدة”.

وقال: “في المرحلة الماضية كان هناك بعض الصعوبات والعقبات التي لم تمكن هذا القطاع من الانطلاق، فالجميع يدرك ان اقتصادنا الوطني يعتمد كليا على قطاع الاتصالات، ولا يمكننا بعد اليوم ان نعمل الا بسرعة وتقنيات عالية ومقاربات حديثة ورؤية شاملة لهذا القطاع وبروحية الانتاج والانجاز”.

وأضاف: “مررنا بسنتين ونصف سنة من الفراغ في سدة الرئاسة، الأمر الذي أرخى بظلاله على الحكومة وعلى الوضع الاقتصادي وعلى الادارات والوزارات، لكن بعد اليوم لا يمكن فهم اي تأخير بوجود فخامة رئيس الجمهورية وحكومة جديدة، والحاجة في البلد الى انطلاق هذا القطاع ودعم الاقتصاد الوطني بطريقة حديثة للنهوض بالبلد وتعويض ما ضاع علينا أكثر من ثلاث سنوات، نتيجة الوضع السياسي والفراغ وحكومة مشلولة والتعطيل، لكن هذه المرحلة انتهت مع انتخاب فخامة الرئيس ميشال عون وتأليف حكومة الرئيس سعد الحريري، ولم يعد أمامنا اي حجة إلا المزيد من الانتاج والتقدم”.

وأكد “أننا اخترنا كريدية والايوبي لما يتمتعان به من خبرة كبيرة في مجال الاتصالات، وصدقية عالية بين الشركات والمؤسسات التي عملا فيها خلال السنوات الاخيرة، ولما لمسناه فيهما من جدية وإصرار على خدمة البلد وهذا القطاع، فالسيد كريدية من اصحاب الكفاءات العالية في مجال الاتصالات، وسيضع كل خبرته وإمكاناته في خدمة بلده، كما ان السيد الايوبي يأتي ايضا من اهم شركات الاتصالات، لكن لا يمكنهما ان يعملا إلا بتضافر كل الجهود والعمل كفريق واحد”.

ولفت الى “ان هناك مشاكل كثيرة ورواسب يجب تجاوزها وعدم النظر كثيرا الى الوراء، فأنا من الناس الذين يتطلعون الى الامام، علينا أن نستفيد مما حصل ونعمل على معالجته بكل إيجابية وصدقية”.

من جهته، أكد كريدية ان “المرحلة اليوم تتطلب النظر الى الامام، وقد تم وضع اهداف واضحة مع الوزير، فالهم الوحيد هو اطلاق العجلة والمشاريع اللازمة ليبقى قطاع الاتصالات الركيزة التي تعتمد عليها مالية الدولة”.

وأشار الى ان “المعيار سيكون الشفافية والتعاون والعمل كفريق، فليس من المسموح ان يكون هناك أي تعطيل للخطة التي سيتم وضع آخر ملامحها في الايام المقبلة”.

وقال: “هيئة أوجيرو ليست شخصا، بل مجموعة من الكفاءات العالية جدا، وأؤكد ان مستقبل المؤسسة جيد بوجود عناصر جيدة جدا، وسيكون اعتمادنا عليهم كليا لتطبيق الخطة وايصال القطاع الى حيث يجب ان يكون”.

اما الايوبي فلفت الى ان “الهدف هو خدمة المواطن، ولدينا برنامج طموح مع خطة طويلة المدى واخرى قصيرة المدى”، مضيفا ان “استمرارية العمل هي الاهم بغض النظر عن الاشخاص، فالمهم هو وضع الاسس ومحاولة تطويرها خدمة لاقتصادنا وبلدنا”.

 

January 27, 2017 05:02 PM