• Subscribe to newsletter

ريفي ينتقد إستعراض “حزب الله”: سنقاوم حتى النهاية!

إعتبر الوزير السابق اللواء أشرف ريفي أنّ “السلطة التي تستعرض ميليشيا مسلحة على مرآها وعلى حدودها، هي سلطة فاقدة للحدّ الأدنى من الأهلية والشرعية الوطنية”، وقال في تغريدات على “تويتر”: “هذه السلطة بدءاً من رئيس الجمهورية وصولاً الى الحكومة مجتمعة، مسؤولة بصمتها، وتخاذلها، وتواطؤ بعض أركانها، عن كل ما يمكن أن يتعرض له لبنان جراء الخرق الفاضح للقرار 1701”.

وأضاف ريفي: “لبنان ليس مسرحاً لتمرير الرسائل الإيرانية، وليس مختبراً وظيفته تلقي الضربات نيابة عن إيران. والسكوت الرسمي أو الإكتفاء بالتنديد هو توقيع على الإستقالة من المسؤولية الوطنية”.

وختم ريفي: “حزب الله” يضع لبنان في عين العاصفة بعدما أمّن إمتلاكه للسلطة الفعلية ومصادرته الكاملة للقرار اللبناني من خلال ما سُمّي زوراً تسوية. هذا إستسلام سنقاومه حتى النهاية”.