• Subscribe to newsletter

اشتباكات بين تنظيم “داعش” وقوات الأسد شرقي حماة


دارت اشتباكات بين قوات الأسد وتنظيم “داعش” في محيط قرى المبعوجة والصبورة وعقارب الموالية بريف مدينة السلمية شرق حماة، حيث أعلن التنظيم عن سيطرته على المبعوجة وعقارب، في حين ما تزال الاشتباكات مستمرة بين الطرفين في قرية الصبورة.

وذكرت وكالة “مسار برس” أن التنظيم بدأ الخميس 18 ايار، باستهداف القرى المذكورة بالصواريخ والمدفعية الثقيلة، ما أوقع قتلى في صفوف قوات الأسد والمدنيين، مضيفة ان الاشتباكات في نفس القرى أسفرت عن مقتل ما يزيد عن 30 عنصرا لقوات الأسد وجرح آخرين بينهم ضابط برتبة عميد ركن.

في حين بثت صفحات موالية لقوات الأسد صورا لعناصر من التنظيم قُتلوا في محيط بلدة عقارب بعد محاولة التقدم، بحسب زعمها.

إلى ذلك، نفذ طيران نظام الأسد الحربي والطيران الروسي غارات بالصواريخ الفراغية على النقاط التي تقدم إليها تنظيم الدولة، كما تعرضت بلدات سوحا والنعيمة وأبو حنايا في ناحية عقيربات بالريف الشرقي والخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة إلى غارات جوية، ما أوقع شهداء وجرحى في صفوف المدنيين.

أما في الريف الشمالي، فقد شهدت الأراضي الزراعية في بلدة الزكاة قصفا مدفعيا من قبل قوات الأسد المتمركزة في بلدة محردة الموالية.