• Subscribe to newsletter

الحوثيون يهدّدون بشنّ عمليات واسعة ضدّ التحالف

هدّدت جماعة أنصار الله الحوثية المدعومة من ايران، السبت 12 آب 2017، أنّها والقوات الموالية لها ستشنّ عمليات عسكرية واسعة ضد قوات التحالف العربي بقيادة السعودية.

وجاء ذلك في تصريح لمساعد المتحدّث باسم الجيش الموالي للحوثيين، العقيد عزيز راشد، نقلته قناة المسيرة الفضائية التابعة للحوثيين، بعد ساعات من إعلانهم استهداف سفينة حربية للتحالف في ميناء المخا، جنوب غربي اليمن.

وقال راشد إنّ “استهداف سفينة حربية لما وصفها قوى العدوان (في إشارة لقوات التحالف) يعتبر عملاً نوعياً أصاب هدفه بدقة”، مشيراً إلى أنّ هذه السفينة رقم 13 تعد من السفن التي تم استهدافها من قبل القوات البحرية والدفاع الساحلي (قوات تابعة للحوثيين).

وأضاف راشد أنّ العمليات العسكرية ستكون واسعة وكبيرة جداً، وستكون مؤلمة اقتصادياً وعسكرياً، مشيراً إلى أنّه تم إطلاق اليوم العمليات العسكرية الميدانية أو البحرية أو الصاروخية التي تنهال على ما وصفهم بالغزاة والمرتزقة وعلى العمق السعودي في مراحل تصعيدية كبيرة جداً من قبل الجيش واللجان الشعبية (موالون وتابعون للحوثيين).

وأوضح أنّ “الجيش واللجان الشعبية أصبحا من يتحكم بالعمليات العسكرية سواء البرية أو البحرية أو القوة الصاروخية المتعددة”.

ولفت الى أنّ “العلم العسكري لا يوجد فيه استهداف بوارج أو زوارق حربية أو عمليات نوعية عسكرية إلا بعد جمع معلومات عسكرية ميدانية واستخباراتية وكذلك أعمال إلكترونية دقيقة ورادارية، والتي لا يستطيع العدوان (التحالف) رصدها أو استهدافها لأنّها بخبرات يمنية”.

وعن السلاح المستخدم في استهداف سفينة اليوم، أوضح راشد أنّه سلاح بحري مناسب لاستهداف القوات البحرية والبوارج، ويعتبر تفوقاً عسكرياً يمنياً نجح كثيراً في استهداف البوارج التي تقوم بأعمال عدائية ضد اليمن، بحسب قوله.