• Subscribe to newsletter

محكمة تركية تبقي مجموعة من العاملين في صحيفة جمهورييت قيد التوقيف

 

أمرت محكمة تركية باستمرار توقيف خمسة من العاملين في صحيفة “جمهورييت” المعارضة يحاكمون بتهم متعلقة “بالارهاب”.

ورفضت المحكمة التماسا باطلاق سراحهم خلال اجراءات محاكمتهم التي ينظر اليها على انها اختبار لحرية الصحافة في عهد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

ويحاكم بالاجمال 17 صحافيا من الصحيفة بينهم رئيس التحرير مراد صابونجو والرئيس التنفيذي آكين آتالاي بتهم عدة منها مساعدة منظمات إرهابية، ويمكن أن تصل بعض العقوبات في حال الادانة الى السجن مدة 43 عاما.

وبررت المحكمة قرارها بالابقاء على الصحافيين قيد التوقيف بسبب عدم تمكنها من استجواب ثلاثة شهود بعد استدعائهم للاستماع اليهم امس.

وقال رئيس المحكمة “إن قرارا نهائيا حول قضية استمرار توقيف طاقم جمهوريت سوف يتخذ خلال جلسة استماع مقررة في 25 ايلول المقبل”.