• Subscribe to newsletter

أونغ سان سو تشي لن تحضر الجمعيّة العامة للأمم المتّحدة!

 

ألغت اونغ سان سو تشي، التي تقود الحكومة البورميّة فعليّاً، خططاً لحضور الجمعيّة العامة للامم المتّحدة في وقت لاحق هذا الشهر، وفق ما اعلن المتحدّث باسمها الاربعاء، وسط انتقادات متزايدة للقياديّة الحائزة على جائزة نوبل للسلام، على خلفيّة أزمة اللاجئين الروهينغا.

وقال زاو هتاي، المتحدّث باسم مستشارة الدولة ووزيرة الخارجيّة، إنّ “مستشارة الدولة لن تحضر الجمعيّة العامة للامم المتّحدة”، من دون اعطاء مزيد من التفاصيل.

ومنذ اندلاع دوامة العنف الجديدة في 25 آب، لجأ اكثر من 370 ألفاً من الروهينغا المسلمين في بورما الى بنغلادش، هرباً من عمليّة يقوم بها الجيش.

ورأى المفوّض السامي للامم المتّحدة لحقوق الانسان زيد رعد الحسين، ان معاملة اقليّة الروهينغا المسلمة في بورما تُشكّل “نموذجاً كلاسيكيّاً لعمليّة تطهير عرقي”.