• Subscribe to newsletter

الأسمر تابع ملفات المصروفين في معمل غندور والاهراءات ودباس

استقبل رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الأسمر، في حضور نائب الرئيس حسن فقيه، وفدا من نقابة عمال معمل غندور برئاسة رئيس النقابة علي العطار. وأشار الوفد إلى أن “هذه الزيارة للاتحاد العمالي العام تأتي بعد إنجاز الانتخابات النقابية لعمال معمل غندور وللتأكيد أن الاتحاد هو المظلة والمرجعية القانونية والشرعية والمعنوية للعمال”. كما شرح الوفد أهمية معمل غندور كركيزة اقتصادية للصناعة اللبنانية ولضرورة دعم هذه الصناعة وازدهارها وتطورها. وعرض للوساطة العالقة منذ العام الماضي في وزارة العمل، طالبا مساعدة الاتحاد ودعمه لمطالب العمال المحقة.

من جهته، أكد الأسمر “استعداد الاتحاد لتقديم جميع أنواع المساعدة والدعم للعمال ونقابتهم، سواء من الناحية المعنوية أو القانونية، أو مراجعة كل الفئات المعنية بهذه المطالب”. وتم الاتفاق على متابعة الموضوع في اجتماعات لاحقة، بعد تأمين الوثائق والمستندات اللازمة.

كذلك استقبل رئيس الاتحاد وفد نقابة عمال الاهراءات في مرفأ بيروت الذي عرض التطورات والمفاوضات الجارية مع إدارة الإهراءات “والدور الايجابي الذي أداه وزير الاقتصاد رائد خوري في التفاهم على أمور عديدة قبل التطورات الأخيرة التي نجمت عن الصرف التعسفي لعدد من العمال من دون علم النقابة”.

وأوضح رئيس الاتحاد “الموقف الثابت للاتحاد بعدم القبول بأي صرف تعسفي”، مؤكدا “روح التعاون مع وزير الاقتصاد منذ تسلمه هذه الوزارة واستعداده لمتابعة التواصل لإنهاء هذا الموضوع بما يخدم مصلحة العمال ونقابتهم”. وكان الأسمر قد استقبل في مقر الاتحاد، وفي حضور عدد من أعضاء هيئة المكتب، الموظفين المياومين في الضمان الاجتماعي – مركز طرابلس يتقدمهم رئيس نقابة مستخدمي الضمان الاجتماعي النقابي حسن حوماني. وشرح الوفد في الاجتماع المعاناة التي يعيشونها من حيث عدم قبض أي راتب منذ ستة عشر شهرا، في غياب أي ضمانات صحية واجتماعية.

وبعدما أكد رئيس الاتحاد حقهم الكامل بالرواتب والضمانات، أجرى اتصالا بوزير العمل والمدير العام للضمان الدكتور محمد كركي واعدا بطرح القضية على جدول أعمال مجلس الإدارة يوم الخميس المقبل لبت الموضوع نهائيا. واستقبل الاسمر بعد الظهر لجنة المتابعة للعمال في شركة “دباس”، والتي عرضت التطورات المتعلقة بقضيتهم، وتم الاتفاق على متابعة الموضوع مع الجهات المعنية.