• Subscribe to newsletter

أخطاء تجنّبها عند تثبيت مقعد الطفل في السيارة

كتب شادي عواد في صحيفة “الجمهورية”:

يُعتبر استخدام مقعد الطفل في السيارة من أهمّ الأمور التي يتوجّب على الأهل احترامُها والتقيّد بها للمحافظة على سلامة أطفالهم. لكن من جهة ثانية، يجب استخدام المقاعد وتثبيتُها بالطريقة المناسبة والصحيحة، وإلّا فقد لا يكون الطفل محميّاً بالقدر الكافي للحفاظ على سلامته.

كشَفت العديد من الدراسات أنّ الأطفال لا يستطيعون استخدام حزام الأمان الخاص بالكبار، إلّا بعد سن الثمانية أو إذا كان طول الطفل لا يقلّ عن متر ونصف. لكن على رغم أنّ أغلب الأهل يتمتعون بالوعي الكافي لهذا الأمر، إلّا أنّهم لا يعيرونه اهتماماً في بعض الأحيان، ما قد يعرّض أطفالهم للانزعاج والخطر. ومِن أبرز الأمور التي يجب التنبّه إليها عند تثبيت مقعد الطفل في السيارة:

-عدم استخدام مقعد يزيد عمرُه عن خمس سنوات أو فيه أجزاء تالفة أو مكسورة. كذلك يجب عدم استخدام مقعد غير صادر عن شركة معروفة، لأنّ الشركات الكبيرة المتخصصة بصناعة مقاعد الأطفال، تجري اختبارات على منتجاتها وتتقيّد بشروط وقوانين صارمة قبل طرحها في الأسواق.

-عدم استخدام مقعد تعرّض لحادث من قبل، حتى لو كان بسيطاً. لأنّ في المقعد أجزاء يمكن أن تكون غير مرئية، وربّما تكون قد تعرّضَت للكسر أو للتشوّه. وعند تعرّضِ المقعد لحادث آخر، لن تقوم هذه الأجزاء بدورها بشكل صحيح، ما قد يعرّض الطفلَ للخطر.

-عدم تثبيت المقعد في المكان المخصص للراكب الأمامي في السيارة لأنّ ذلك قد يعرّض الطفل لخطر الإصابة المباشرة والخطيرة عند الحوادث، بسبب قوّة الاصطدام، أو بسبب انتفاخ الوسائد الهوائية. وعند وضعِ كرسي الطفل في المقعد الخلفي، يجب تثبيته في المنتصف وبعيداً عن الأبواب لحمايته من الحوادث الجانبية، وليبقى في مرمى نظر السائق عبر مرآة الرؤية الخلفية.

-عدم تركِ أشرطةِ الشدّ الخاصة بالمقعد فضفاضة للغاية، كي لا ينزلقَ الطفل تحتها أثناء الحادث. في المقابل يجب عدم شدِّها كثيراً كي لا تتسبّب بإزعاج للطفل. لذا، يجب ربط أشرطةِ المقعد بطريقة صحيحة مع تركِ حرية حركةٍ قليلة للطفل.

-الانتباه الى زاوية انحناءِ المقعد للتأكّد من جلوس الطفل في زاوية صحيحة، وتعديل زاوية الانحناء بحسب إرشادات الشركة المصنّعة للمقعد.

-عدم توجيه مقعدِ الطفل الى الأمام، خصوصاً في العامين الأوّلين من عمره، أو عندما يصل إلى الوزن والطول المناسبين لتغيير إتجاهه. ومن المفضّل في هذا العمر أن يكون ظهر الطفل موجّهاً نحو مقدّمة السيارة.

-عدم تركِ المقعد دون تثبيت بأحزمة الأمان لأيّ سبب كان، وعدم وضعِ مقعدِ الطفل بطريقة جانبية. لأنه في كلا الحالتين قد يشكّل ذلك خطراً عند حصول اصطدام أو حتى عند تغيير اتجاه السيارة وعلى المنعطفات.