• Subscribe to newsletter

فرعون: للإسراع في الكشف عن الأضرار في رأس بعلبك

طالب المجلس الأعلى للروم الملكيين الكاثوليك، “السلطات المختصة بالإسراع في مواجهة أضرار السيول التي اجتاحت بلدات البقاع الشمالي وبخاصة بلدتي رأس بعلبك والقاع، والتي أدت الى وفاة امرأة وتسببت بأضرار فادحة في الممتلكات والأرزاق”.

واتصل نائب رئيس المجلس وزير شؤون التخطيط في حكومة تصريف الأعمال ميشال فرعون برئيس الهيئة العليا للإغاثة اللواء محمد خير للإسراع في الكشف على الأضرار والتعويض على أصحابها، “والعمل سريعا على إقامة بنى تحتية وتجهيزات إسمنتية وغيرها لمواجهة هذه السيول المتكررة التي تضرب تلك المنطقة وتتسبب بإتلاف وخراب المزروعات والمقتنيات لأهالي المنطقة”.

وأجرى اتصالا بالنائب ألبير منصور وبرئيسي بلديتي رأس بعلبك دريد رحال وبشير مطر، مستفسرا عما تعرضت له البلدتان من أضرار.

وتمنى على “الدولة ايلاء ملفات هذه المنطقة التي عانت ويلات الارهاب الاهتمام اللازم على كل المستويات”.