IMLebanon

مخزومي: لقيام حكومة فاعلة بأسرع وقت

أشار النائب فؤاد مخزومي إلى أن “لبنان يحتاج إلى عمل دؤوب مع الخارج لحشد الدعم من أجل استمرار استقراره وتأمين مصالحه ونقل صورة جيدة من أجل جذب الاستثمارات والحصول على الدعم الضروري لحل مسألة النازحين، لا سيما مع الأعباء التي تكبدها بلدنا بسبب تفاقم الأزمة السورية وتداعيات أزمة النازحين المعيشية والاجتماعية والأمنية”.

وتمنى، بعد لقائه وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال جبران باسيل “أن يكون لزيارة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل للبنان نتائج إيجابية، لا سيما في ملف النازحين السوريين”، داعيعا إلى “بذل الجهود مع الأطراف الدولية لرفع أعباء النزوح المتفاقمة عن لبنان”.

واتفق مع الوزير باسيل على “أهمية قيام حكومة فاعلة، بأسرع وقت ممكن”، مشددا على أن “من مهمات الحكومة الجديدة تنفيذ الإصلاحات التي تعهد بها لبنان في مؤتمر “سيدر”، واعتماد الشفافية لتجنب الفساد وإعادة الثقة الدولية ببلدنا”.

وختم “حان الوقت ليكون في لبنان حكومة ومعارضة عبر الممارسة الديموقراطية من أجل تطبيق مبدأ المراقبة والمحاسبة، وتنكشف مكامن الخلل لنصل إلى التغيير الذي يطمح إليه اللبنانيون”.

وبحث مخزومي في مكتبه في وسط بيروت مع السفير البريطاني هيوغو شورتر في الأوضاع المحلية والإقليمية والدولية.

وأضاف مخزومي بعد اللقاء “إن الحديث مع سعادة السفير تطرق إلى جملة من التطورات المحلية والإقليمية، لا سيما أن هنالك حراكا دوليا وأوروبيا تحديدا يدور حول ملف النازحين”.

ولفت إلى أنه دعا شورتر “لدعم بريطاني للتعاون مع لبنان على المستويين الإقتصادي والتنموي خصوصا في مجالي التعليم والصحة”.

وختم “نتطلع إلى حكومة فاعلة تحقق الشروط الدولية وتحوز على دعم خارجي، وتعمل على إيجاد حلول للملفات العالقة وفي مقدمها الكهرباء والنفايات وأسعار المحروقات وسواها، وعلى تحسين صورة لبنان أمام العالم”.