IMLebanon

الأساتذة المتعاقدون في الشارع مجدداً

بالتزامن مع انعقاد جلسة اللجان النيابية المشتركة، نفذ الاساتذة المتعاقدون في التعليم الرسمي الثانوي والاساسي والمستعان بهم اعتصاما، في ساحة رياض الصلح.

وشدد رئيس الاتحاد العمالي العام الدكتور بشارة الأسمر الذي شارك في الاعتصام على دعم كل المطالب المحقة للأساتذة. وطالب “بتوقيع عقودهم وتأمين حقهم في الضمان وبدل الساعات وان يكونوا متعاقدين مثل غيرهم”، مضيفاً:  هذه صرخة شعب متألم، ونحن كاتحاد مصرون على اعطاء حقوقهم كاملة لان ساحة رياض الصلح تشهد يوميا اعتصامات ومطالب، وعلى المسؤولين ان يسمعوا أصوات الناس”.

واعتبر رئيس حراك المتعاقدين الثانويين والاساسي حمزة منصور ان “تحركنا اليوم يهدف الى حفظ ساعات وعقود المتعاقدين كافة. تحركنا اليوم محصور بمطلبنا الاول والأساس الا وهو التثبيت العادل المنصف خارج إطار المباراة المفتوحة”.

وسأل علي ديب باسم الاساتذة المستعان بهم في التعليم الرسمي الاساسيلماذا هذه الدولة بأمها وأبيها لم تستطع توقيع عقود ألفي مدرس مستعان بهم، وهم يكلفون الخزينة سنويا أقل من 15 مليون دولار؟ لماذا القاضي وأستاذ الجامعة وموظفو المؤسسات العامة يأخذون حقوقهم ونحن لا تجد الدولة أموالا لنا؟ كيف ترضى هذه الدولة أن تستغل أبناءها لتشحذ على إسمهم فتات من الدول المانحة؟ نعيد ونكرر، نحن لبنانيون وندرس تلامذة لبنانيين بالدوام الصباحي، لا ندرس نازحين”.