• Subscribe to newsletter

مدير مصلحة الليطاني: لرفع التلوث الصناعي والنفايات الصلبة

التقى وزير الطاقة والمياه سيزار أبي خليل النائب عدنان طرابلسي، وبحث معه في شؤون عامة تتعلق بصلاحيات الوزارة في مواضيع تتعلق بالمياه والكهرباء والنفط وخطط الوزارة.

ولفت طرابلسي بعد اللقاء الى أنه “كان لبيروت الحصة الكبرى لما تمثله من أهمية لكونها العاصمة وما تمثله من ثقل سكاني ودور اقتصادي. وتركز البحث في موضوع انقطاع المياه فيها، وهي مشكلة مزمنة وقديمة، والسبل الآيلة الى وضع حلول ناجحة ودائمة كذلك الشكاوى من زيادة ساعات انقطاع الكهرباء ما يزيد الاعباء المالية على المواطنين والتجار وأصحاب المصانع، كما تطرق البحث الى موضوع تلوث مياه البحر”.

وأضاف: “كان الوزير ابي خليل متفهما لهذه الشكاوى وهو يسعى مع فريق العمل في الوزارة لمعالجة هذه المشاكل. وتم الاتفاق على إبقاء التواصل بيننا قائما”.

كذلك استقبل ابي خليل المدير العام للمصلحة الوطنية لنهر الليطاني الدكتور سامي علوية الذي أشار الى أنه تسلم منه التقرير النهائي المتعلق بالاجراءات المتخذة من وزارة الطاقة والمياه تنفيذا للاعتمادات المنصوص عليها في القانون 63 للعاملين 2017 و2018 لرفع التلوث عن نهر الليطاني في الحوض الأعلى والأدنى، مؤكدا التنسيق المستمر مع وزارة الطاقة والمياه باعتبارها سلطة الوصاية على المصلحة ومواكبة الوزارة لكل اجراءات رفع التعديات وتنسيق الجهود.

وأوضح أنه “في ظل قيام الوزارة والمصلحة بواجباتهما لحماية نهر الليطاني، فإن الجهات الاخرى مدعوة الى القيام بواجباتها ولاسيما لجهة رفع التلوث الصناعي والنفايات الصلبة من الانهر، وهي المهمات المولجة الى وزارات الصناعة والداخلية تحديدا”.

وشدد على “مواكبة القضاء والاجهزة الامنية لكل الإجراءات القضائية التي تتخذها المصلحة لردع الملوثين، مشددا على تطابق وجهات النظر والمقاربة والاهداف مع وزارة الطاقة والمياه.”