• Subscribe to newsletter

هاشم: طبيعة الحكومة لا تحد من عمل المجلس النيابي

أكد عضو كتلة “التنمية والتحرير” النائب الدكتور قاسم هاشم أن “هموم الناس وقضاياهم يجب ان تكون اولوية عند الحكومة وان تقوم بواجبها سواء كانت حكومة عاملة او خارج العمل والحياة، فمصلحة الناس هي الاساس والقانون والدستور هما لخدمة الناس ولا يجوز المماطلة والتهرب من معالجة الازمات الحياتية اليومية للبنانيين”.

ورأى هاشم في تصريح امام زواره في منزله في شبعا “ان الجلسة التشريعية التي سيدعو اليها رئيس مجلس النواب نبيه بري بعد اجتماع هيئة مكتب المجلس، قبل نهاية الشهر، هي جلسة تشريعية طبيعية تتطلبها الاصول القانونية والدستورية بعيدا عن بعض التحليلات والاراء، وهذا دور المجلس النيابي للبدء بالتشريع وعدم تكبيله فهو اساس المؤسسات”.

وقال إن “طبيعة الحكومة، أكانت فاعلة او في مرحلة تصريف اعمال، لا تحد من عمل المجلس النيابي للقيام بواجبه التشريعي في اي وقت ووفق ما يرتئيه دولة الرئيس بري وهيئة المكتب عندما تتوفر الاقتراحات والمشاريع المنجزة في المطبخ النيابي، وهذا ما تفرضه الاصول الدستورية والنظام الداخلي للمجلس”.

وتابع: “نأمل الا يتلهى البعض ببعض القضايا والمسائل التي لا علاقة لهم بها وان ينتبه البعض لادوارهم والتي في مكان ما تزيد من حالة التوتر في الوقت الذي أحوج ما نكون فيه الى الكلمة الطيبة والموقف المسؤول لنصل الى بر الامان في ما يتعلق بملف الحكومة العتيدة التي ما زالت في دائرة المراوحة ولا يلوح في الافق ما يبشر بحل هذه المعضلة في الوقت السريع”.