• Subscribe to newsletter

الخواجة: التناتش على الحقائب أمر معيب

اعتبر عضو كتلة “التنمية والتحرير” النائب محمد مصطفى الخواجة، ان التعنت يعرقل التشكيل الحكومي، مشيرا الى انه “بعد كل انتخابات او استحقاق جديد يدخل البلد في ازمة كبيرة وهي تشكيل حكومة، ما يظهر اننا بحاجة الى وصي لانجاح هذا التشكيل”، رافضا اي ثلث معطل، ومعتبرا “ان تحصيل مكاسب احد اهم اسباب العرقلة”.

ورأى الخواجة في حديث لاذاعة “لبنان الحر”، “ان التناتش على الحقائب امر معيب، لا سيما وان المواطن بحاجة الى حكومة ولا تهمه لا الاحجام ولا الاوزان، بل يركز فقط على تنمية الاقتصاد وتطوير البلد وتحسين الوضع المعيشي”، مشيرا الى انه “كان على الرئيس سعد الحريري ان يدفع بقوة ومن الشهر الاول لانجاز الحكومة بشكل سريع”.

وفي ما خص ملف الكهرباء، اكد الخواجة “ان من يصر على البواخر تطرح علامات استفهام على اصراره، فمن يشدد عليها يعني ان لديه مصلحة باعتمادها ما يضعه في دائرة الشبهات”، مشددا على “ان الوزير الشفاف يقوم بتحويلها الى دائرة المناقصات لتعزيز الشفافية والعمل الصحيح”.

وتمنى “ان يترك رئيس الجمهورية ميشال عون البصمة التي وعد بها اللبنانيين ولم نرها حتى الآن”، مجددا اصرار حركة امل على انشاء المعامل.

وعن تسلم وزارة الطاقة لـ”القوات اللبنانية” قال الخواجة: “لا نضع فيتو على احد لتسلم حقيبة الطاقة، وهناك صداقة شخصية بين كتلتي “الجمهورية القوية” و”التنمية والتحرير”، مضيفا “ان هذه الوزارة بحاجة الى استراتيجية جديدة بعيدة من السياسة والفساد على ان يتسلمها شخص خبير وشفاف، لما عانيناه منها فيعمل وفق رؤية يضعها مجلس الوزراء”.