“التيار”: “ليقولوا ما يشاؤون”

فيما رفضت مصادر «التيار الوطني الحر» القبول بمنطق الابواب المغلقة في تشكيل الحكومة، قالت لـ«الجمهورية» انّ الاجواء ايجابية ولا بد للحكومة ان تتشكّل في نهاية الامر، حيث قطعت مسافة مهمة جدا على هذا الصعيد وتبقى امور بسيطة يجري العمل على حلحلتها.

وأشارت المصادر الى أننا ننتظر ما سيقوم به الرئيس المكلف سعد الحريري، وما سيقدمه بناء على ذلك. الّا انها لم تؤكد ما اذا كانت الحكومة ستولد خلال مهلة العشرة ايام التي حددها الحريري، وقالت: نأمل أن تولد في أقرب وقت، وان تتم الاستفادة من الجو الحالي.

ورفضت المصادر إلقاء مسؤولية التعطيل على رئيس «التيار» الوزير باسيل، وقالت: ما طرحه في المؤتمر الصحافي كان واضحا جدا، ومن يتعمّق فيه ملياً يجد انه كان لتسهيل ولادة الحكومة، وليقولوا ما يشاؤون.

ورداً على سؤال حول العرض المطروح لـ«القوات»، رفضت المصادر الدخول في التفاصيل، مكتفية بالقول: نحن لسنا من يشكّل الحكومة.