• Subscribe to newsletter

“النهار” تدق ناقوس الخطر بصفحاتها البيض

أشارت رئيسة تحرير صحيفة “النهار” نايلة تويني الى ان بياض صفحات “النهار” سلاحنا وواجب القلم نقل نبض الشعب.

وقالت تويني في مؤتمر صحافي: إن “الخطر يزيد وصفحات “النهار” اليوم لحظة تعبير مختلفة حيال ما يجري، وليس محكوماً علينا العيش على هذا الشكل، وصرختنا هي لنقول إنّ الوضع لم يعد يُحتَمل والوجع غير محمول، وصفحات “النهار” هي صفحات الشعب، وهدفنا دعوة المسؤولين إلى صرخة ضمير”، لافتة الى ان الوقت يمر والخطر يزيد والبلد يواجه مرحلة من اشد المراحل خطورة في التاريخ.

وتمنت ان يكون عدد اليوم ناقوس خطر ونقطة تحول، مؤكدة “ان النهار لا تستسلم رغم كل ما مرت به وسنبقى صوت الناس ومستمرون ورقيا والكترونيا رغم ما يمرّ به البلد من أزمات”.

وكان العدد 26680 من صحيفة “النهار” بتاريخ 11/10/2018 قد صدر بـ8 اوراق بيض، مع الاكتفاء باسم الجريدة في الوسط وصورة النائب الشهيد جبران تويني مع قسمه على اليمين في الصفحة الاولى، وعناوين الصحيفة على وسائل التواصل الاجتماعي على اليسار.