بقرار قضائي… ترحيل لبناني من كندا!

رحل الجمعة اللبناني مارك ابو عبد الله الى لبنان بقرار صادر عن المحاكم الكندية، بعد انقضاء ست سنوات على اقامته في كندا.

وفي التفاصيل، فان ابو عبد الله الذي يحمل ما يعرف بالاقامة الدائمة او PR قد سافر الى فرنسا بهدف اكمال دراسته ومناقشة اطروحة الدكتوراه، ولدى عودته الى كندا اكتشف ان تدبيرا بالترحيل اتخذ في حقه ما دفعه لارسال اشعار بالاستئناف امام محكمة الهجرة مبينا مكان اقامته الذي اضطر الى تغييره عبر الايميل.

سنوات ثلاث مرت دون جواب على استئنافه، ولدى السؤال في قلم المحكمة عن مصيره علم ان حكما غيابيا صادرا برفض الاستئناف لعدم حضور ابو عبد الله الجلسة، الامر الذي دفعه لتكليف المحامي جوزف دورا لمعالجة الامر.

وفي حديث للوكالة الوطنية للاعلام، صرح دورا ان الموضوع بات اليوم بحكم التنفيذ ومما قاله: “لقد استنفذنا كل الطرق القانونية في هذا الملف إن لناحية مطالبتنا اعادة النظر امام محكمة الهجرة او مطالبتنا المحكمة الفدرالية بكسر القرار او اعادة النظر والتي باءت جميعها بالفشل حتى مطالبة وزير الهجرة اعادة الاشعار لحضور جلسة جديدة ليتسنى لأبو عبد الله الدفاع عن نفسه، ايضا رفضت”.

وختم قائلا: من اجل هذا الموضوع المجحف وغير العادل نحن في صدد تعديل المادة 36 من القانون الداخلي لمحكمة الهجرة، بحيث يتم توقيعه على اشعار الاستلام حتى لا تتكرر التجربة نفسها”.