IMLebanon

وزير خارجية جيبوتي: أزمة اللاجئين بحاجة إلى حلول جذرية

أشار وزير خارجية جيبوتي محمد علي يوسف إلى أن “التحديات المتصاعدة  والظروف الاستثنائية التي تعيشها منطقتنا العربية تفرض علينا التعاطي معها مواجهة إفرازاتها بصورة جماعية ولن يتأتى ذلك إلا من خلال تطوير آليات العمل العربي المشترك وبلورة حلول استراتيجية شاملة تكفل ما نصبو إليه من أهداف”، داعيا إلى “ضرورة توحيد الجهود واتخاذ خطوات عملية ترتقي إلى  مستوى التحديات القائمة وتلامس التطلعات “.

وتابع، في كلمة له في اجتماع وزراء الخارجية والاقتصاد في فندق فينيسيا: “في ظل توافر مقومات التكامل الاقتصادي بين دولنا العربية فإننا مطالبون بتسريع الخطى نحو إقامة هذا التكامل الذي بات ضرورة لا غنى عنها ونأمل أن تشكل قمتنا الحالية خطوة هامة في سبيل تحقيق تلك الغاية السامية التي ننشدها جميعا”.

ورأى “أن أزمة اللاجئين في العالم العربي بحاجة إلى وقفة جادة وحلول جذرية وتشجيع العودة الكريمة إلى أوطانهم من خلال خطة مدروسة وتهيئة الظروف المؤاتية لتلك العودة”.

وختم: “بالنسبة إلى الأمن الغذائي العربي ينبغي أن ننسق سياستنا الوطنية حتى نتمكن من تأسيس مخزون عربي استراتيجي من المواد الغذائية المخصصة للدول العربية التي تمر بأزمات طاحنة”.