وزير مال الصومال: دعم بلادنا حق وضرورة لتحقيق خطة التنمية

حيا وزير المالية الصومالي عبد الرحمن بيلي “الأمانة العامة لجامعة الدول العربية لدعمها الدائم للصومال، وفي تنظيمها للاجتماع الفني الأول الذي أصدر قرار إدراج بند خاص لدعم جهود الصومال في مساعيه نحو تنفيذ خطة التنمية الصومالية وإعفائه من ديونه الخارجية في جدول أعمال القمة العربية التنموية: الاقتصادية والاجتماعية”.

وأكد، خلال إلقاء كلمة في الجلسة الافتتاحية للاجتماع المشترك لوزراء الخارجية والوزراء المعنيين بالمجلس الاقتصادي والاجتماعي التحضيري للقمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية في فندق “فينيسيا”: “إن دعم الدول العربية الشقيقة والجامعة العربية لجمهورية الصومال الفيدرالية ضروري وحق أخوي من أجل تحقيق أولويات خطة التنمية ومواجهة التحديات الأمنية والاقتصادية والاجتماعية”.

وشكر “الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية واللمملكة العربية السعودية على “إعفاء جمهورية الصومال الفيدرالية من الديون المترتبة عليها”، وقال: “نهيب بقية أشقاء الصومال بإعفائهم ما لهم من ديون على الصومال ومساندتهم لها على الحصول بإعفاء كامل للديون من قبل بقية المجتمع الدولي”.

وتابع: “نطلب دعم ميزانية الدولة بتنفيذ قرار مجلس الجامعة على مستوى القمة في شرم الشيخ رقم 626 بتاريخ 29/3/2015 وأكد عليه قرار قمة عمان رقم 683 بتاريخ 29/3/2017 وقمة القدس في الظهران رقم 718 بتاريخ 15/4/2018، وكل تلك القرارات أكدت على تقديم دعم مالي عاجل بقيمة 10 مليون دولار أميركي شهريا لمدة سنة من خلال حساب دعم الصومال المفتوح حاليا في الامانة العامة لدعم موازنة الحكومة الصومالية”.

وختم: “أخيرا نطلب من جميع الدول العربية إعفاء تلك الديون عنا ولكم في ذلك كل الشكر والعرفان”.