“الحرس الثوري”: سنُعاقب بحزم من يعتدون على إيران

أكد المتحدث باسم الحرس الثوري البريجادير جنرال رمضان شريف، ان طهران “ستعاقب بحزم” المعتدين الذين يهاجمون البلاد.

وقال شريف خلال تجمع حاشد يحتفل بالذكرى الأربعين للثورة الإسلامية: “وصلت إيران الإسلامية إلى مستوى لحماية حدودها بقدراتها العسكرية الفعالة، وستعاقب بحزم أي معتد”، بحسب ما نقلت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

من جهته، أعلن البريجادير جنرال حسين سلامي نائب قائد الحرس الثوري الإيراني، عن ان طهران لن تسحب قواتها من المنطقة ورفض الدعوات الأميركية بضرورة كبح نفوذ طهران الإقليمي.

وقال: “لا يمكن أن يطلب منا العدو الرحيل عن المنطقة. هم يجب أن يغادروا المنطقة، سنساعد أي مسلم في أي مكان في العالم”.