“المستقل”: “الحكومة الجديدة من تحت الدلفة الى تحت المزراب”

استغرب المكتب السياسي في “التيار المستقل” في بيان، “الاسراع في تهنئة حكومة العهد الثانية قبل نيلها الثقة، في وقت بات الحكام ابعد ما يكون عن الالتزام بالحياد الايجابي بل هم يصطفون ضمن معسكرين حولا لبنان الى حلبة لتبادل الرسائل الدولية مما يهدد من جديد العودة الى الحروب والويلات”.

ولفت التيار الى أن “أن استبدال الوزراء الفاشلين بمستشارين لهم في الحكومة الجديدة والامعان في صفقات تلزيم بالتراضي لصالح المحاسيب والاقارب والازلام لا يبشر بالخير، مع انطلاقة الحكومة الجديدة بل يشكل انتقالا من تحت الدلفة الى تحت المزراب في أسوأ حقبة يعيشها الشعب اللبناني منذ نيله استقلاله وحتى تاريخه”.

وأشار البيان الى أن حادثة احراق المواطن جورج زريق نفسه “تعكس مآسي وصل اليها بعض اللبنانيين الذين باتوا يعيشون دون خط الفقر دون أن يرف للمسؤولين جفن”.