الأشغال الشاقة 15 عامًا لمشارك في خطف راهبات معلولا

قضت المحكمة العسكرية الدائمة، برئاسة العميد الركن حسين عبدالله، بإنزال عقوبة الأشغال الشاقة مدة 15 سنة بحق السوري الموقوف ثائر مشكاف، وجردته من حقوقه المدنية، بعدما أدانته بـ”جرم الانتماء إلى تنظيم جبهة “النصرة” الإرهابي، والقتال ضد الجيش اللبناني في بلدة عرسال، والمشاركة في خطف راهبات دير معلولا في سوريا، والتفاوض على عملية تحريرهم مقابل الإفراج عن عشرات أسرى التنظيم الموجودين لدى النظام السوري، والاتجار بالأسلحة الحربية والمتفجرات”.

وحكمت المحكمة العسكرية على المتهمين المخلى سبيلهما، السوري أيمن مشكاف مدة ستة أشهر، واللبناني مصطفى عز الدين سنة واحدة، بعد إدانتهما بالتدخل بهذه الجرائم، فيما أنزلت عقوبة الأشغال الشاقة غيابيًا مدة 15 عامًا بحق المتهم الفار من وجه العدالة أمين خلف، وجردته من حقوقه المدنية في هذه القضية.