افرام: خطة ماكينزي بداية ويجب متابعتها بخطة متكاملة

افتتح رئيس لجنة الاقتصاد الوطني والتجارة والصناعة والتخطيط النائب نعمة إفرام ورشة نقاش متخصص عن تقرير خطة ماكينزي في مكتبة مجلس النواب، في سياق مواكبة اللجنة إعادة إحياء الدورة الإنتاجية للاقتصاد اللبناني على المستويين التشريعي والرقابي.

وأكد افرام “أهمية مناقشة التقرير لتحديد رؤية ماكينزي التي قدمت كمسودة، في سبيل تكوين خطة جامعة وعابرة تكون الأساس لمشروع يتكامل مع خطة عمل تنفيذية بين كل الوزارات هدفها الأول خلق 30 ألف فرصة عمل”.

وأضاف: “خطة ماكينزي يمكن أن تكون البداية ولكن يجب متابعتها عبر منظومة متكاملة تعالج البنى التحتية، القوانين، وتطوير وفتح أسواق جديدة، لتواكب ورشة الإنقاذ الاقتصادية الحكومية بالتشريعات والرقابة، ومن خلال الحرص على المساهمة في تكبير حجم الاقتصاد”.

وشدد على “الدعم الكامل من لجنة الاقتصاد والتجارة والصناعة والتخطيط النيابية لدور الحكومة ومساعدتها على بلورة هذه الخطة”.

وختم: “هناك خمس كلمات تختصر آمال الشعب اللبناني، خطة جامعة تخلق فرص عمل والتحدي الكبير يكمن في نقطتين: قدرة الحكومة على التنفيذ وقدرة المجلس النيابي على المراقبة. لقد تم وضع دراسات عدة لكنها لم تسلك طريقها إلى التطبيق إلا أن توصيف المرض ظهر بشكل واضح على أننا في حاجة إلى تكامل بين قطبي التشريع والاستثمار الذكي لنخرج النظام التشغيلي في لبنان من معطوبيته، فخريطة الطريق وضعت والرحلة انطلقت بمسودة حازت موافقة الجميع رغم النقاش والملاحظات”.