بو صعب يوضح ما نشرته جريدة “الأخبار”

أوضح المكتب الإعلامي لوزير الدفاع الياس بو صعب “ما ورد في صحيفة الأخبار عن تشكيلات في لواء الحرس الجمهوري وشراء معدات أمنية”.

وأشار، في بيان، إلى أن “في ما خص القرار بإجراء تشكيلات لضباط في لواء الحرس الجمهوري، فإن القرار اتخذته قيادة الجيش بالتنسيق مع رئيس الجمهورية ميشال عون قبل القمة العربية التي انعقدت في بيروت في 20 كانون الثاني الماضي، وذلك بناءً على قرار القيادة بتسليم دفعة ضباط خريجي دورة 1994 الألوية والوحدات مكان خريجي دورتي 1985 و1986. وهذا التدبير يتم تطبيقه على كافة ألوية وأفواج الجيش من دون استثناء”.

وأضاف: “أما بالنسبة إلى موضوع شراء المعدات الأمنية فقد تم عبر اللجان الرسمية المكلفة تنظيم القمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية، وذلك لضرورات أمنية فرضها انعقاد القمة في بيروت ولحماية المسؤولين العرب المشاركين فيها”.

وكانت جريدة “الأخبار” قد أفادت أن “رئيس الجمهورية العماد ميشال عون أمر قيادة الجيش بإجراء «تشكيلات» لعدد من ضباط لواء الحرس الجمهوري، بعدما وردته معلومات تشير إلى أن «الحرس» اشترى من الأموال التي أُنفِقَت تحضيراً للقمة الاقتصادية العربية، معدات تُستخدم لأغراض الحماية الأمنية، بمبلغ قدّره بعض المعنيين بخمسة ملايين دولار أميركي. وقد رأى عون في المبلغ الذي أُنفِق هدراً للمال، وخاصة أن الحرس الجمهوري لا يحتاج لكل المعدات التي جرى شراؤها، فطلب إبعاد بعض الضباط فوراً من الحرس، ووضع المعدات بتصرف مديرية استخبارات الجيش”.