IMLebanon

قيومجيان عن التقارب مع “التيار”: اي موقف إيجابي نقابله بإيجابية

جدد وزير الشؤون الاجتماعية ريشار قيومجيان التشديد على ان “لا جمعيات وهمية في وزارة الشؤون الاجتماعية”، مذكرًا بـ”أننا نشرنا لائحة باسماء كل الجمعيات التي تعنى بالرعاية الاجتماعية وذوي الاحتياجات الخاصة. وتقوم فرق تفتيش الوزارة بعملها كما يواكبنا في العمل كل من التفتيش المركزي وديوان المحاسبة عند توقيع العقود، وبالتالي، ليس هناك من جمعيات فنية او رياضية او وهمية بل  لدينا جمعيات تعنى بالرعاية الاجتماعية.

واكد قيومجيان من بعبدا انه وضع الرئيس ميشال عون في عمل الوزارة ودعا رئيس الجمهورية لاستضافة ورعاية مؤتمر “القمة الوطنية للاطفال” في العشرين من الشهر المقبل الذي يصادف فيه اليوم العالمي لحقوق الطفل، والذي تنظمه وزارة الشؤون الاجتماعية بالشراكة مع منظمة اليونيسيف احتفالا بالذكرى السنوية لابرام اتفاقية حقوق الطفل (CRC) التي صادق عليها لبنان في العام 1990.

وردا على سؤال عن التقارب بين “التيار الوطني الحر” و”القوات اللبنانية ” في جلسة مجلس الوزراء حول ضرورة تضمين الموازنة الاصلاحات الضرورية، قال قيومجيان ان “اي موقف ايجابي نقابله بموقف ايجابي آخر، ونحن شددنا منذ اول يوم بدأ فيه البحث في الموازنة على سلسلة اجراءات واصلاحات من دونها لن نتمكن من تطمين  الشعب اللبناني على مستقبله الاقتصادي والمالي. ان الموازنة يجب ان تتضمن هذه الاصلاحات والاجراءات”.

واضاف: “كما قلنا منذ البدء فاننا لن نسير في الموازنة من دون هذه الاجراءات. لا بل، ولكي نكون ايجابيين نقول ان هذه الموازنة يجب ان تتضمن اجراءات واصلاحات اصبحنا في بأمس الحاجة اليها ونحن نؤجلها من موازنة الى اخرى. لقد آن الاوان ودقت ساعة الحقيقة والاوضاع المالية والاقتصادية والنقدية لا يمكنها ان تتحمل المزيد،  يجب ان نسير بهذه الاجراءات والاصلاحات  التي سوف نضغط و”التيار” كي نتوصل مع باقي الافرقاء الى تضمينها ونتمنى عليهم ان يواكبونا فيها. هناك اوراق عملية واجراءات فورية واصلاحات تم وضعها فلنبدأ بها لانقاذ الوضعين المالي والاقتصادي.”

وذكر “اننا لم نسر بالموازنة السابقة لاننا وضعنا الاجراءات المذكورة على امل ان يتم تطبيقها. ومنذ اقرار الموازنة لم يتم الالتزام بها، وموقفنا اليوم لا يزال هو نفسه، فان لم يتم السير بذه الاجراءات لن نوافق على الموازنة للعام المقبل ولن نكون شهود زور عليها”.