IMLebanon

بو عاصي: التزام “القوات” النهائي والأكيد الشعب اللبناني

أشار عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائب بيار بو عاصي إلى أنه “عندما يرى الشعب اللبناني ينتفض بوجه الطبقة الحاكمة ويطالب ‏بمكافحة الفساد ووقف الهدر ووضع سياسات عامة يشعر براحة كبيرة لأن بذلك يلعب اللبنانيون دورهم كشعب يحاسب”.‏

وذكّر، في حديث عبر “جديد”، بأن “حزب “القوات اللبنانية” قبل بدء الانتفاضة الشعبية طالب برقابة على الجمارك ووقف التهرب الضريبي إضافةً إلى ملفات أخرى ‏كالبدء بالكهرباء والاتصالات”.

وقال: “الموضوع ليس الحراك، إنما الوضع الذي أدى إلى هذه الانتفاضة الشعبية على مساحة الوطن. اي حكومة ستتشكل الهدف منها ليس التشكيل بذاته انما تحديد سياسة عامة واضحة ‏والعمل على حل الازمة ومعالجة الأمور التي أدت الى اندلاع هذه الانتفاضة وذلك عبر اشخاص اختصاصيين يعملون خدمة لمطالب الناس، وإلا ‏نخشى من تعميق الهوة بين المواطن والدولة”.‏

كما أوضح أن “ليس هدف حزب “القوات اللبنانية” إسقاط العهد بل تحقيق مطالب الناس العملية كوقف سرقة أموالهم ومحاربة الفساد”، آسفا لـ”فقدان ‏الثقة بين المسؤولين وبين الشعب”، ومشددا على “أننا إذا لن تستعاد هذه الثقة فإننا ندور في حلقة مفرغة”.‏ كذلك أشار إلى أن “استعادة الثقة ليس عبر الكلام بل عبر العمل قولا وفعلا، ولن تعود إلا من خلال تغيير ممارسات السلطة”.‏

وأذاف: “حزب “القوات” جاهز للمحاسبة حكوميا ونيابيا، وهذا برسم الشعب الذي يريد المحاسبة، والسياسة ليست شرفية انما مسؤولية، ‏وعندما شعرنا اننا لم نعد قادرين على تقديم أي شيء قررنا الخروج من الحكومة”.‏

وردا على سؤال، لفت إلى أن “العلاقة بين “القوات” ورئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري جيدة على صعيد الثوابت الوطنية إنما التزام “القوات” النهائي والأكيد هو ‏بالشعب اللبناني فقط”.