IMLebanon

قاسم: سنسأل الحكومة ونحاسبها

علق نائب الأمين العام لـ”حزب الله” الشيخ نعيم قاسم على تشكيل الحكومة قائلا: “تسمعون اليوم انتقادات واعتراضات فقط من أجل الانتقاد والاعتراض، على كل حال انكشف أيضا من لا يريد قيام الدولة ولا الحكومة، علينا أن نستمر في السير وعلى الحكومة ان تلتفت تماما إلى الأولويات.”

قاسم، وفي ذكرى أسبوع شقيق الوزير السابق محمود قماطي في قاعة الزهراء – حارة حريك، أضاف: “يجب عليها أن تعمل على الموضوع النقدي والمالي والاقتصادي والاجتماعي، وأن تضع الخطط وأن تعرف أنها مسؤولة أمام الشعب وأننا معنيون بأن نسألها وأن نحاسبها أيضا، ولكن من الآن أقول لكم، حاسبوا الحكومة على ما تملكه وما تعرفه، وأيضا حاسبوا المدعين الذين يقولون بأنهم سيدعمون الحكومة من دول الخارج إذا لم يقدموا لها الدعم المطلوب”.

وتابع قاسم: “نحن نسأل الحكومة ان تنجز بحسب إمكاناتها وقدراتها وما هو متاح في لبنان، وأن توسع اتصالاتها الإقليمية والدولية من أجل أن تحمي خيارات لبنان المستقلة والاقتصادية، وهذا سيكون محل مراقبة، وستنكشف ان شاء الله الوعود الصادقة من الوعود الكاذبة، نحن نتأمل أن تكون هذه الحكومة خطوة مهمة على طريق الاستقرار السياسي والاستقرار الاقتصادي، يجب أن نعمل معها وأن نعطيها الفرصة المناسبة”.

واعتبر ان “صفقة القرن صفقة باطلة فاشلة لا قابلية لها للحياة، أرادها ترامب لأجل الانتخابات في أميركا ومن أجل أن يرفع أسهم نتنياهو في داخل فلسطين المحتلة، ولكن ليعلم أن الشعب الفلسطيني المقاوم وشعوب المنطقة المقاومة المجاهدة لن تمرر هذه الصفقة ولن تسمح لإسرائيل أن تحتل وتشرعن احتلالها في آن معا، هذا أمر مفروغ منه، لا مكان لإسرائيل بحدود معترف بها، المكان الوحيد لفلسطين على كل تراب فلسطين من البحر إلى النهر والعاصمة هي القدس بشرقها وغربها لا القدس الشرقية فقط وهذا ما نؤمن به، ونعتقد أن تحقيقه ممكن، يحتاج الى بعض التضحيات وبعض الوقت”.