IMLebanon

“سبعة”: ما نثق به سلطة سياسية جديدة نزيهة ومستقلة

رأى حزب “سبعة” أن “انفجار 4 آب قد يكون عملية إرهابية دولية كبرى ومفصلا مهما من تاريخ لبنان”، مؤكدة أن ما “نثق به هو فقط سلطة سياسية جديدة لبنانية نزيهة مستقلة عن أي محور اقليمي تقوم بتحقيق مشترك مع خبراء دوليين مختصين. سلطة لبنانية محايدة صديقة مع الجميع ولكن ترفض أي املاءات”.

ودعا، في بيان، “الحراكيين الى المطالبة والنضال من اجل حكومة انتقالية محايدة عن كل القوى السياسية. اولوياتها: وقف التدهور المالي، احتضان الطبقة الفقيرة، البدء باعادة إعمار بيروت، وضع أسس تحقيق نزيه بموضوع الانفجار، استعادة الثقة من المجتمع الدولي والاهم التحضير لانتخابات نيابية خلال فترة سنة، والى إجراء انتخابات نيابية جديدة بعد اصلاحات على القانون الانتخابي ولكن دون ان تصبح تفاصيل القانون ذريعة للسلطة الحالية لعدم اجراء الانتخابات”.

كما طالب بـ”تشكيل حكومة ما بعد الانتخابات النيابية وهي الحكومة التي سنضع كل آمالنا فيها من اجل استعادة الاموال المنهوبة ومحاسبة الفاسدين والتحقيق بكل الجرائم واصلاح كل المؤسسات وفرض سلطة الدولة كاملة على كل الاراضي اللبنانية من دون استثناء”.

ووجّه، في الختام، “تعازيه الحارة لى أهالي شهداء انفجار 4 آب قائلًا: “إن أرواحكم لن تذهب سدى وستكون هي خارطة الطريق الى لبنان الجديد. والى الالاف من الجرحى نتمنى لكم الشفاء العاجل لتعودوا بيننا قريبا”.