IMLebanon

سليمان: لبدء عمليات التلقيح لتجنيب لبنان كارثة صحية واجتماعية

دعا عضو كتلة “المستقبل” النائب محمد سليمان إلى “إقرار اقتراح القانون المعجل المكرر الرامي إلى تنظيم الاستخدام المستجد للمنتجات الطبية لمكافحة جائحة كورونا، لما يمثّله من حاجة وطنية على صعيد مواجهة هذا الوباء”، داعيا إلى “الإسراع باستيراد اللقاح والبدء بعلميات التلقيح، وتجنيب لبنان كارثة صحية واجتماعية تنذر بخطر شديد”.

وشدد سليمان، في بيان، على “ضرورة توفير اللقاح بكميات أكبر من خلال عقد اتفاقات عدة مع الشركات المنتجة للقاح كورونا والحاصلة على مصادقة دولية، بغية الوصول سريعا إلى أفضل نتائج في مكافحة هذا الوباء، ووقف قطار الموت الذي خطف أرواحا عزيزة على قلوبنا”.

ورأى أن “مسألة اللقاح وتوزيعه قضية وطنية وإنسانية تفترض الشفافية في الآلية التي ستعتمد والعدالة بتوزيع اللقاح”، مؤكدا “الالتزام بمعايير علمية واضحة لتحديد الأولويات التي ستحصل على اللقاح بشكل عادل ودون تمييز”.

وحذّر من “مغبة زج هذا الموضوع في بازار الحلبة السياسية والمحسوبيات”، معتبرا أن “السياسة ما دخلت شيئا إلا وأفسدته، وأي مخالفة للقانون على هذا الصعيد هي خيانة عظمى”.

وأكد سليمان “ضرورة أن تتحمل الدولة مسؤوليتها لتأمين اللقاح إلى كل اللبنانيين الراغبين بتلقيه، كي لا يقعوا ضحية الاستغلال”.

واعتبر أن “هذا حق للمواطنين على دولتهم ويجب ألا يكون منة من أحد”، مؤكدا أن “صرف الأموال لحماية اللبنانيين خير من صفقات الهدر التي جلبت الويلات على لبنان واللبنانيين”.

وتمنى سليمان على الجميع “الالتزام بالتدابير الصحية وإجراءات السلامة العامة”، سائلا الله أن “تمر هذه المحنة بأقل الأضرار وأن يمن علينا بفرج قريب”.