IMLebanon

عبدالله: نعم للدولة العلمانية

غرد النائب بلال عبدالله عبر حسابه على “تويتر” بالقول: “في خضم هذا السواد والإحباط، وفي ظل المعاناة والقلق والضياع، حيث الخوف على الكيان والهوية والمستقبل، ومهما تعددت الشعارات وتنوعت التحاليل وتبدلت المعطيات الداخلية والخارجية. يجب الاعتراف بعقم النظام الطائفي، وبفشل تنزيل الاقتصاد الحر المتفلت على هذا النظام. نعم للدولة العلمانية”.