IMLebanon

بايدن: هذا عمل إرهابي!

اعتبر الرئيس الأميركي جو بايدن أن عملية احتجاز الرهائن التي حصلت السبت في كنيس في ولاية تكساس وانتهت بتحرير جميع المُحتجزين ووفاة المُنفّذ، هي “عمل إرهابي”.

ولفت بايدن خلال زيارة لمدينة فيلاديلفيا في ولاية بنسلفانيا إلة أن العملية كانت مرتبطة بشخص مسجون منذ عشر سنوات، فيما يبدو تأكيدا للمعلومات المُتداولة عن طلب مُنفّذ العملية الافراج عن السجينة عافية صِدّيقي وهي عالِمة باكستانية حكمت عليها محكمة فدراليّة في نيويورك العام 2010 بالسجن 86 عامًا لمحاولتها إطلاق النار على جنود أميركيّين أثناء احتجازها في أفغانستان.